EL-ROUBY-CLINIC


القائمة

القائمة الرئيسية:


بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و سيد الخلق أجمعين - سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم

التجميل صناعة وخيال في ذهن كثير من النساء ، يسعى بعضهن لمزيد من الجمال لتعجب زوجها ، ويسعى البعض الآخر للرضا عن خلقتهن.
وامتدت محاولات الإنسان للتحايل على هيئته لتشمل الرجال والنساء، فتزداد حالات الإقبال على إجراء جراحة التجميل. وقد أظهرت دراسة أن معدل إجراء هذه الجراحات ازداد بنحو ثمانية أضعاف على مدى السنوات العشر الماضية.
وأوضحت الدراسة لجراحة التجميل أن أكثر الجراحات شيوعاً هي عمليات شفط الدهون، وإزالة ترهلات البطن بالإضافة إلى عمليات إزالة الطبقة السطحية من جلد الوجه باستخدام مواد كيميائية؛ لكي يبدو الوجه أصغر سنًّا، كما أن عدد جراحات تضخيم الثديين ارتفع بنحو ستة أضعاف على مدى العشر سنوات الأخيرة وشهدت جراحات تصغير الصدر للرجال زيادة مماثلة.
وترجع الدراسة هذه الزيادة في الإقبال على جراحات التجميل إلى عدة عوامل، منها: زيادة نسبة كبار السن في توزيع السكان، ارتفاع الدخول، وكذلك فإن الأساليب الجديدة لجراحات التجميل جعلته أسهل وأسرع، مما دفع الكثير للإقبال عليه دون خوف من التعرض للآلام مبرحة أو فترات نقاهة طويلة. فهل جراحات التجميل هي ترف تافه أم حاجة حقيقية عضوية أو نفسية؟ وكيف يرى الأطباء العرب جراحات التجميل، وما هي نظرة العلماء؟

جراحة التجميل تخصص دقيق يختلف عن تخصص الجراحة العامة، ويتعامل جراح التجميل مع هذه الحالات:

١ - الجراحات التجميلية:
أ‌- تغيير شكل الأنف و الأذن، وتوسيع محجر العين أو تضيقه، وشد الوجه.
ب‌- زراعة الشعر و علاج تساقطه.
ت‌- جراحات الترهُّل والسمنة المفرطة وتضخم الصدر والأرداف المفرطة بشفط الدهون (الشحوم) أو العمليات الجراحية لشد الترهلات.
ث‌- تكبير الصدر أو تنحيفه وكذلك الأرداف سواء بزرع أجهزة تناسب العضو المراد تكبيره مثل الثدي مثلاً.
ج‌- تصغير الثدي للرجل (جاينيكوماستيا أو التثدى).

٢ - الجراحات التكميلية و الإصلاحية:
أ‌- لعلاج التشوهات التي يولد به الطفل: مثل الشفاه الأرنبية، وشق سقف الحلق، و تشوهات الجمجمة والوجه.
ب‌- جراحات إعادة بناء النسيج أو العضو: مثل اليد المتهتكة في الحوادث أو الثدي بعد استئصاله.
ج ‌- إصلاح الأنف المكسور نتيجة المشاجرات أو الحوادث.
د‌- إزالة آثار التشوهات و الندبات من جراحات سابقة، وذلك نتيجة لنمو الأنسجة الجلدية بصورة غير طبيعية مما ينتج عنه تشوه.

٣ - الجراحات الميكروسكوبية:
أ‌- زرع الأطراف.
ب‌- نقل الأنسجة و العضلات.
ت‌- زراعة الكبد.
ث‌- جراحات الأوعية الدموية.
ج‌- جراحات الأعصاب الطرفية.

٤ – علاج الحروق:
أ‌- علاج الحالات الحرجة من الحروق الشديدة.
ب‌- جراحة الحروق وتشوهات الكوارث سواء بعلاجه باستعمال زراعة الجلد (من نفس الشخص) أو من خارجة لاستبدال الجزء التالف أو المشوَّه.


خلال زيارتك لموقعنا ، يجب ان تحصل على أجابة لسؤالين :

الأول :
ما هي مشكلتك الحقيقية وهل تحتاج جراحة التجميل أما لا؟!
الثاني : من الذي يمكنه أن يساعدك على التخلص من هذه المشكلة؟ وكيف تساعده ليساعدك؟

هناك الكثير من جراحين التجميل في جميع أنحاء العالم ، ولكن كيف يمكنك اختيار أفضل جراح تجميل لحل مشكلتك و كيف يمكنك أن تساعده لكي يساعدك؟

  


كيفية اختيار أفضل جراح التجميل؟ و أهمية الحصول على أكثر من استشارة طبية!

في عالم جراحات التجميل نادرا ما يوجد طبيب واحد فقط الأفضل لكل العمليات. وعادة ما يكون هناك العديد من الجراحين ممن لهم نتائج ممتازة. ولكن في نهاية المطاف ، فإن قرار اختيار الطبيب لك و لك وحدك.

في الحقيقة لا يمكن لأحد أن يختار لك ، ولا ينبغي له! وتحديد الطبيب الأفضل ليس بالأمر الهين. فلا يمكنك أن تسأل أحد من الذى عملك عملية التجميل؟ لأن بذلك النتيجة تكون غير طبيعية و ظاهرة على المريض و بالتالى أثار العملية تكون واضحة. عندم تفكر فى عملية تجميل فعليك البحث عن أسماء الجراحين المشهوريين بالسمعة الطيبة و ذلك بتصفح شبكة الأنترنت و سؤال الأصدقاء و الأطباء المقربين إليك و تصفح بعض من المجلات والصحف وعلى كل مصدر يمكنك الوصول له.

و على الرغم من أن التوصيات عن طريق الأصدقاء والمعارف قد تكون مفيدة ، فإنه ليس من الصواب الحكم على نتائج الطبيب بناء على مصدر توصية واحدة سواء بالحسنة أو السوء. ولكن قد تعتمد فى أختيار الطبيب على درجته العلمية وسمعته المهنية. و قد يكون الطبيب أفضل لمن سألته و لكنه الأسوء بالنسبة لك لذلك فالسؤال المهم الذى يجب أن تجيب عليه ، من هو أفضل جراح نجميل بالنسبة لي؟

تؤمن مراكز الروبي كلينيك أنه لا يمكن لجراح تجميل واحد أن يكون ماهراً باثنين وستين عملية تجميل مختلفة و نقدم أغلب خدماتن بالتخدير الموضعي و بدون أي ألم و في جو دافئ و مريح مع الحرص على سلامة المريض و خصوصيته التامة .

حيث يجتمع العلم و الفن
مع ازدياد الإقبال على عمليات التجميل تدافع الأطباء من مختلف الاختصاصات لإجراء عمليات التجميل التي قد تقع ضمن اختصاصهم مما أدى إلى حرب غير معلنة بين الجمعيات الطبية والأطباء في مختلف الاختصاصات، فجرّاح الأنف والأذن والحنجرة يطالب بأن يكون هو الوحيد المؤهل لإجراء عمليات تجميل الأنف وأطباء الجلدية يطالبون بأن يكونوا الوحيدين المؤهلين بإجراء عمليات التقشير الكيميائي أو إعادة صقل الجلد بالليزر أو شفط الدهون في حين يرى جراحو التجميل أن هؤلاء الأطباء متطفلين على التجميل الذي يجب ان يكون مقصوراً عليهم.

لذا ليس المهم نـوع الاختصاص أو مكان العيادة بقـدر ما يهم أن تجد الطبيب الذي :
1) يتقن العملية التي ترغب بإجرائه .
2) لديه الخلق المهني الذي يجعله ينصحك بعدم إجراء العملية في حال كونها لا تناسبك، لا بل يحيلك إلى زميل ثاني يتقن عملية أخـرى ضمن اختصاصه قد تكون الأنسب لك.
3) يتابع تطورات هذ العلم لكي يضع التقنيات الحديثة في خدمتك .
4) يعمل في مركز مجهز بأفضل التقنيات و طاقم يعمل بإخلاص في خدمة المريض.
5) يقوم بتقديم الشرح الوافي لكافة تفاصيل العملية ومناقشة المضاعفات المحتملة والعمليات البديلة إن وجدت .
6) يجيد تطبيق جراحة اليوم الواحد مع استخدام التخدير الموضعي إن أمكن .
7) ترتاح له نفسياً وتثق بحديثه و لا يضرر من مطالبته برؤية الشهادات الأصلية لخبراته.
8) رؤية صور لحالات مشابهه و نتائجه أو تكوين صورة شببيهه بنتائج العملية. في الواقع يمكنك استعمال المعايير الواردة أعلاه ليس لانتقاء جراح التجميل فحسب بل لانتقاء الطبيب المناسب لأى تخصص.


قبل تحديد موعد للكشف!

قبل تحديد موعد مع الطبيب للكشف ،أبحث فى مطالعاته و كتيبات الدعاية له و زور موقعة على الأنترنت لتتعرف على أمكانياته المهنية و تأكد من شهاداته العلمية ومن سيرته الذاتية ثم ضع مجموعة من الأسئلة التى تدور فى ذهنك عن مشكلتك.
حدد مجموعة من واحد لثلاثة من الأطباء الأفضل بالنسبة لبحثك ومن ثم حدد معهم ومواعيد للكشف. الزيارة الأولى تكون للتشاور وقد تستمر من عشر دقائق لمدة ساعة كاملة في بعض الحالات. وأهمية تلك الزيارة تتمثل فى وضع النقاط على الأحرف لتحفظ الكثير من مالك و وقتك.


الأسئلة المهمه التى يجب أن تحصل على أجابات لها!

أو سؤال لجراح التجميل يكون "كيف يمكننى أن أساعدك ، أو ما هي المشكلة؟" وقد يتم وضع المريض أمام مرآة لشرح مشكلته. و مسؤوليتك هى توصيل هدفك و شرح مشكلتك بدقة للطبيب. ومن غير المعقول السؤال الدارج للمرضى للطبيب "ما هى مشكلتى؟ أو أن مش عاجبنى أنفى أو أذنى ..!". أنت فقط من يمكنه شرح بأقصى قدر ممكن من التحديد ما لا يعجبك فى وجهك ، أوجسمك أو ابتسامتك ، أو ما يبدو مختلفا ، أو ما لم يكن جيد كما كان ولماذا تريد تغييره أو تحسينه.
و عند شرح المشكلة يمكنك أستخدام قائمة الأسئلة كي لا تنسى شئ من المهم أن تسأل فيه، و يمكنك تدوين أجابات الطبيب لأنك ستنسى معظم ما يقول لك خلال الزيارة الأولى ، وبذلك سيكون كل شيء في متناول يديك في وقت لاحق. و أحتفظ بالسؤال عن التكاليف كأخر سؤال و لكن أبدأ بخطوات العملية ، ونوع التخدير ، وزيارات المتابعة أو المراجعات، والنتائج المتوقعة ، والآثار الجانبية ، والنتيجة النهائية ، و وقت العودة الى ممارسة الحياة الطبيعية ، والمضاعفات الغير متوقعة... الخ.

و يمكن أيضا أضافة أسئلة أخرى قد تكون بحاجة لمعرفته أو تريد أعلامها للجراح مثل طبيعة جلدك ونوعه ودرجة مرونته ومدة ألتأم الجروح والصحة العامة لجسمك ومدى تحمله للعملية والجراحة السابقة فى نفس المنطقة ، وكثير من العوامل الأخرى التي ستحدد الى حد ما نوعية النتيجة المتوقعه.


تكاليف عملية التجميل!

رسوم جراحات التجميل تتفاوت تبعا لنوع العملية ، وعدد العمليات التى يمكنك القيام بها في مرحلة واحدة ، ومقدار الوقت اللازم لأدائه ، وبطبيعة الحال البلد التى تجرى به العملية و بالطبع الجراح الذى تختاره.

فعلى سبيل المثال ، في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا تكون جراحات التجميل مكلفة للغاية و تكون رخيصة فى الهند. ولكنها أقل فى البلدان العربية وخصوصا مصر بالرغم من أستخدام نفس الأمكانيات و تماثل النتائج. و قطعاً ليس من الحكمة اختيار الجراح فقط على أساس التكلفة.

عند حساب مجموع التكاليف ، فهناك عدة بنود. أولا هناك أجر الجراح. وتكاليف غرفة العمليات و أجر طبيب التخدير إن لزم تخدير كلى و تكلفة التحاليل و تكلفة الأقامة بعد العملية أو المستلزمات الأخرى مثل المشد و العلاجات. وقد تكون التكاليف شاملة. و أجر طبيب التخدير يمكن أن يكون ثابت أو نسبة مئوية من أجر الجراح ، أو أنه قد يكون مكلف أكثر على أساس عدد ساعات الجراحة.



أهمية الأستشارات الأخرة!

ليست هناك طريقة محددة لأختيار جراح التجميل ذو الكفأة ولكن يجب عليك الوصول للحكم بنفسك ولذلك لا تذهب لأول طبيب استشارته إلا بعد أستشارة واحد أو أثنين أخرين حتى لو كنت قد وثقت بأول طبيب و أرتحت له نفسياً و لكن اذهب على الأقل لواحد أو أثنين آخرين للتأكد والمقارنة. و قد تعود مرة اخرى لأول طبيب ولكن سيكون ذلك بناء على أرتياح كامل و أختيار بحكمة. ثم يجب عليك الأتصال بجراح التجميل الذي سوف يقوم بأجراء العملية فعلياً و لقائه مرة أخرى على الأقل قبل العملية. و فى الأستشارة الثانية يجب أن تكون واثقا تماما من أنه الطبيب الذى يمكنه حل مشكلتك. وربما يكون لديك بعض التوتر والأرق قبل الجراحة ولكن هذه المرة يجب أن يكون لديك الثقة فى الطبيب الذي اخترته.
العثور على جراح تجميل ممتاز رحلة قد تكون مضنية و لكن يجب أن تخوضها وحدك. وأستشارة استشاري جراحات التجميل المتخصص يمكن أن توفر لك رأي صائب للخيارات المتاحة لعلاجك ، ويوفر لك الكثير من المال و الوقت.


أحذر من أي طبيب (تجميل):

-- يحاول اقناعك بعملية تجميلية غير التى أتيت للعيادة من أجلها.
-- لا يفصح عن المخاطر التي تنطوي عليه عملية جراحية أو يوضح بعض من المضاعفات المحتملة.
-- يضمن لك النتائج مائة بالمائة.
-- لا يوصي بإجراء فحص أولي أو الكشف عليك.
-- يرفض عرض صور قبل وبعد لحالات مشابهه لمرضى آخرين (خلال زيارتك بالعيادة).
-- ينشر صورة المرضى عبر وسائل الأعلام.
-- ليس لديه خبرة سابقة أو لا يجرى مثل هذ النوع من العمليات .
-- يدعى انه طبيب تجميل وليس لدية أى من الشهادات التى تثبت ذلك.

-------------------------------------------------------------------------------
قد تكون عمليات التجميل باهظة التكاليف فى بلدك أو تريد ان تجرى العملية فى خصوصية!
وقد تريد أن تجرى عملية تجميل و لكن تقلق من المضاعفات و تريد أن تجريها بسلامةلدى طبيب ثقة!
تصفح بقية الموقع لتتعرف أكثر على جراحات التجميل الأمنة فى مصر و العالم العربى!
وقد يكون لديك أية أسئلة ، فلا تتردد في
الأتصال بنا
-------------------------------------------------------------------------------





Back to content | Back to main menu